Skip to content Skip to footer

كيف قتلت DC سوبرمان وكلارك كينت؟

Superman comics | Superman drawing, Superman comic, Batman and ...سوبرمان هو واحد من أقدم أبطال DC، فقد بدأت نشر قصصه منذ عام 1938 حينما كان اسمها Action Comics وعلى مدار العقود التالية اكتسبت هذه الشخصية شهرة كبيرة بين الأجيال المُتعاقبة نظرًا لقدرتها على الدفاع عن الكوكب من الكائنات الفضائية والأشرار ومنح الأمل في تحقيق الخير للكوكب. لكن على الرغم من ذلك، فقد تخلصت DC من Superman عدّة مرات من قبل!

لكن سوبرمان يمتلك خاصية فريدة؛ فهو ليس إنسانًا مثلنا بل هو ينحدر من كوكب كريبتون وهو ما يعني أن له شخصيتان؛ الأولى هي شخصية البطل، والثانية هي شخصية الإنسان العادي “كلارك كينت”. ويبدو أن سوبرمان حينما يموت فإن هذا لا يؤثر على شخصيته الأخرى، ولكن حينما تُضَّر شخصية كلارك كينت فإن سوبرمان يتأذى بشدّة! وفيما يلي سنُلقي نظرة شاملة على مدى تأثير شخصيتا سوبرمان وكلارك كينت على بعضهما البعض.

وفاة سوبرمان

عندما مات سوبرمان في العدد رقم 75 فإن كلارك كينت لم يمُت! وفي هذه القصة كان سوبر مان يُعتبَّر خط الدفاع الأخير ضد أعتى شخصيات الشر في الكوميكس وهو Doomsday.

من هو Doomsday؟

ظهرت شخصية Doomsday في قصة سوبرمان للمرة الأولى في العدد 17 الذي كان يحمل اسم (Superman: The man of steel) الصادر عام 1992، وكان هدف الكاتب دان جورجنز من خلق هذه الشخصية هو وضع مُنافس قوي لسوبر مان في قتال مباشر وجهًا لوجه لأن أعداء سوبر مان يستخدمون في العادة التكنولوجيا المتطوِّرة في مُنافستهم له.

كيف تكوَّن Doomsday؟

والد Doomsday هو فضائي بلا مشاعر أسمه “برترون” وهو أحد كبار علماء الوراثة الذي انتقل لكوكب كريبتون قبل مئات الآلاف من السنين حينما كانت الوحوش تسيطر على العالم، وحينها أدرك “برتون” أن أبنه لابد أن يكون أكثر شرًا من كل هذه المخلوقات ليتمكن من التعايش معهم والتغلب عليهم.

فأراد أن يُكوِّن مخلوقًا يستطيع أن ينجو في أي بيئة حتى من الموت نفسه ووصلت درجة هوسه إلى اختبار عددًا لا نهائيًا من المخلوقات الفضائية التي تعيش في الكوكب بطريقة وحشية وسيئة ليأخذ أفضل الجينات منها بهدف تطوير بحوثه وتكوين هذا المخلوق المستنسخ، وبالفعل نجح في تكوين دوومز داي الذي كان مثاليًا من حيث القوة ويُمكنه أن يعيش إلى الأبد وحتى إذا مات فيُمكنه أن يعود للحياة مرة أخرى ويكتسب مناعة من سبب موته الأول! وبما أنه مستنسخ من مخلوقات فضائية كثيرة رأت الموت مرارًا وتكرارًا فقد تكوَّن داخله كرهًا غير طبيعي لأي مخلوق حيّ حتى أنه قتل أبوه وأي شخص رآه أمامه فور أن تكوَّن!

Doomsday ضد سوبرمان

على الرُغم من هذه القوى الكبيرة والأحداث المُثيرة إلا أن شخصية Doomsday لم تكتسب شهرة إلا حينما نزل إلى كوكب الأرض وتحديدًا إلى غرب الولايات المُتحدة وبدء يُهاجم فريق Justice League وهزم مجموعة كبيرة منهم في دقائق معدودة، وحينما عرف Booster Gold ما حدث أبلغ سوبرمان الذي ذهب مُباشرة إلى مواجهته، وكان لدى دوومزداي عداءً شديدًا تجاه سوبرمان بالأخص نظرًا لأنه ينحدر من كوكب كريبتون الذين عذبوه في المُختبر أثناء الاستنساخ، فدارت بينهما معركة كبيرة استمرت لفصول طويلة وانتهت بوفاتهما! لكن Doomsday عاد من الموت نظرًا لأنه خالد.

كان اختفاء كلارك كينت خلال هذه المواجهة شيئًا بالكاد يُمكن أن يكون ملاحظته؛ نظرًا لأن لا أحد يعرف أن كلارك وسوبرمان هما نفس الشخص. لذلك فإن كلارك عاد من الموت في نفس الوقت الذي مات فيه سوبرمان!

وفاة كلارك كينت

Clark Kent | Superman Wiki | Fandomخلال التسعينيات، مات “كلارك كينت” بنفس الطريقة التي مات بها سوبرمان. ومع ذلك فإنه لم يمُت على يد عدو شرير بل أنه مات حتى يتمكن سوبرمان من حماية أحبائه.

ففي قصة “موت كلارك كينت” متعددة الأجزاء التي قام بكتابتها مجموعة من المبدعين بما في ذلك دان جورجنز، لويز سيمونسون، ديفيد ميشلاني، روجر ستيرن، كارل كيسيل ستيوارت إممونين، جون بودجانوف. فإن الشرير كوندويت يكتشف أن شخصية سوبرمان الحقيقية هي كلارك كينت ومن أجل حماية أحبائه فإن كلارك كينت يموت.

لكنه لم يمُت فعليًا بالطبع بل كان هذا مُجرد “اختفاء” لحماية أحبائه من الأعداء الذين يلاحقون غريمهم سوبرمان.

وفي النهاية عاد كلارك كينت مرة أخرى إلى الحياة. ومع ذلك، فإن هذا التهديد على أحباء سوبرمان اختبر حدود قدراته؛ فقد يكون The Man of Steel قادرًا على إنقاذ العالم، لكن أحباءه تعرضوا لخطرٍ شديدٍ حينما كُشفت هويته السرية.

كشف شخصية سوبرمان الحقيقية

شهد العدد رقم 52 العديد من الأحداث الدرامية، فقد ابتزت مُنظمة غامضة تسمى HORDR سوبرمان ليقوم بتنفيذ أوامرها، فحاولت لويس لين حمايته بتسريب معلومات حول هذه المُنظمة. ولكنها سربت هوية سوبرمان الحقيقية بالخطأ (مثلما حدث مع كلارك كينت في قصة “الحقيقة”). كلف هذا التسريب لسوبرمان وظيفته في الديلي بلانيت كما أنها أفقدته قواه وجعلته عاجزًا بعد أن زعزعت من سلطاته.
لذا فإن سوبرمان تخلى عن هويته مثل كلارك كينت واعتمد هوية سرية جديدة: رجل الإطفاء جوني كلارك. ليتمكن من مُساعدة الناس بهويته الجديدة، ولكنه قابل بعد فترة وجيزة سافاج الشرير ولم يتمكن من التغلب عليه نظرًا لأنه لم يتثن له إعادة بناء نفسه من جديد كبطل، لذا فإنه مات وتم توزيع قوته على لانا ولويس لين.

ترجمة »